123viva l'algerie

منتدى الرازي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الصور البيانية (بكالوريا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
manar
Admin


عدد المساهمات: 252
تاريخ التسجيل: 22/03/2010
العمر: 24

مُساهمةموضوع: الصور البيانية (بكالوريا)   الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 12:25 pm

هو أحد الأنواع لتصوير الفني الأدبي ، وهو من الصور البيانية ، ويبرز أن شيئا شارك غيره في صفة أو أكثر ، وتعقد هذه المشاركة بحرف أو ما يماثله في المعنى كالاسم والفعل ، و وللتشبيه أربعة أركان هي :


المشبه و المشبه به ويسميان " طرفا التشبيه "
أداة التشبيه ووجه الشبه الذي يفترض أن يكون في المشبه به أقوى.



وللتشبيه أنواع عدّة هي :



- التام : وما ذكرت فيه الأركان الأربعة مجتمعة.
- المرسل : ما ذكرت فيه الأداة.
- المجمل : ما حذف منه وجه الشبه.
- المفصل : ما ذكر فيه وجه الشبه والأداة معا.


هذه من حيث الأركان، أما من حيث مضمون وجه الشبه فينقسم التشبيه إلى :
تشبيه تمثيل : وهو ما كان وجه الشبه فيه صورة منتزعة من متعدد وعكسه يسمى تشبيه غير تمثيل .
وهناك التشبيه الضمني الذي يفهم من سياق الكلام لأن أركانه غير واضحة صراحة.
وأما التشبيه المقلوب فهو ما ادّعي فيه بأن وجه الشبه في المشبه أقوى منه في المشبه به وهذا النوع نادر جدّا في تعابير لغة الضاد.


تطبيق :


قال الشاعر محمد الأخضر السائحي من قصيدة بعنوان : " العيد " نظمها عام 1953 م .



كَأنّما الأًرضُ فٍردَوسٌ قَدْ اٍزْدَحَمَتْ...
فٍيهٍ الْمَنَاظٍرُ وَ الْوٍالْدَانُ وَ الْعٍيدُ.
فٍي كلٍّ لَوْنٍ مٍنً الأَلْوَان تَنظُرُهُ...
سٍحْرٌ وً شٍعْرٌ وإٍبْدَاعٌ وَتَجْدٍيدُ.




المطلوب :


1- أعرب ما تحته خط إعرابا تاما ودقيقا .
2- في مطلع البيت الأول صورة بيانية حدّدها وبيّن نوعها بدّقة والأثر الذي تركته في الكلام .
3- أنسج على منوال العبارة التالية عبارة أخرى :
كَأنّما الأًرضُ فٍردَوسٌ قَدْ اٍزْدَحَمَتْ فٍيهٍ الْمَنَاظٍرُ
4- هات الفعل الماضي من المصادر التالية : سٍحْرٌ، شٍعْرٌ ، إٍبْدَاعٌ ، َتَجْدٍيدُ.




حل التطبيق



1- الإعراب :
كَأنّما : كأّن : حرف مشبه بالفعل من أخوات إن ينصب المبتدأ ويرفع الخبر ، وما : زائدة كافّة كفّتها عن العمل .
الأًرضُ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
فٍردَوسٌ : خبر المبتدأ " الأرض " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
و " كَأنّما الأًرضُ فٍردَوسٌ " جملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب .




2- البلاغة :

الصورة البيانية هي كَأنّما الأًرضُ فٍردَوسٌ قَدْ اٍزْدَحَمَتْ فٍيهٍ الْمَنَاظٍرُ وَ الْوٍالْدَانُ وَ الْعٍيدُ وهو من حيث الأركان تشبيه تام لاشتماله على أركان التشبيه الأربعة ويصح أن يسمى تشبيها مرسلا مفصلا ، وهذا وبالنظر إلى مضمون وجه الشبه من توضيح صورة الأرض يوم العيد وإبرازها وتقريبها أكثر فأكثر إلى ذهن القارئ .




3- التراكيب :

النسج على منوال : " كأنما .... قد .... "
كأنما الحرمُ المكيّ بحرٌ قد تلاطمت فيه الأمواج .




4- الصياغة الصرفية :

الإتيان بالأفعال الماضية من المصادر :
المصدر >>> الفعل الماضي




سٍحْرٌ >>> سَحَرَ
شٍعْرٌ >>> شَعَرَ
إٍبْدَاعٌ >>> أَبْدَعَ

َتَجْدٍيدُ >>> جَدَّدَ

[size=25]الكناية :

الكناية لغة ما يكلم به الانسان ويريد به غيره . ( الهدرة عليا والمعنى على جاري )
وهي مصدر كَنَيْتُ و كَنَوْتُ بكذا عن كذا إذا تركت التصريح به ، واصطلاحا هي عبارة أو لفظ أطلق وأريد به لازم معناه مع إمكان إرادة المعنى الحقيقي منه وهي من الصور البيانية ، والفرق بينها وبين المجاز صحة إرادة المعنى الأصلي في الكناية دون المجاز فإنه ينافي ذلك .


والكناية باعتبار المكني عنه أقسام ثلاثة :

1- كناية عن صفة من الصفات وفيها نوعان كناية قريبة وهي ما يكون الإنتقال فيها من المطلوب بغير واسطة بين المعنى المنتقل عنه والمعنى المنتقل إليه نحو : طويل النجاد ، وكناية بعيدة وهي مايكون الإنتقال فيها إلى المطلوب بواسطة أو أكثر نحو : فلان كثير الرماد كناية عن المضياف والوسائط هي كثرة الرماد والإحراق والطبخ ( الخبز) والضيوف .
2- كناية عن موصوف إما معنى واحد كموطن الأسرار كناية عن القلب وإما مجموعة معاني مثل جائني حي مستوي القامة ذي أظافر عريضة كناية عن الإنسان .
3- كناية عن نسبة ويراد بها نسبة أمر لآخر إثباتا أو نفيا فيكون المكني عنه نسبة وقد يكون ذو النسبة مذكورا فيها وقد يكون غير مذكور مثل :في بَيْتٍكَ الْكَرَمُ




التطبيق :

قال أبو الطيب المتنبي في مدح حاكم مصر كافور الأخشيدي :

إنّ في تَوْبكَ الذي الْمَجْدُ فيه ........ لَضٍياءٌ يَزْرٍي بٍكُلٍّ ضٍياءٍ
كَرَمٌ فٍي شَجَاعةٍٍ وذكاءٌ ........... في بَهَاءٍٍ وقدْرَةٌ في وَفَاءٍ




المطلوب :

1-أعرب ماتحته خط .
2- في البيت الأول صورة بيانية بيّنها وأذكر نوعها وأثرها في المعنى.
3- إيت بأضداد الكلمات التالية : الكرم ، الشجاعة ، الذكاء ، الوفاء .
4- صرّف الفعل " يزري " في الماضي مع جميع ضمائر الغائب .




حل التطبيق :

1- الإعراب

الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر اسم مجرور.
المجد : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
فيه : في حرف جر مبني على السكون والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر . وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر.
والجملة الاسمية " المجد فيه " صلة الموصول لا محل لها من الإعراب والعائد هو الهاء في "فيه".




2- البلاغة :

" في ثوبك الذي المجد فيه " هذه كناية ، فالمتنبي أراد أن يثبت المجد لممدوحه - كافور - فلم يصرح به بل أثبته لما له علاقة بكافور وهو الثوب فالكناية هنا كناية عن نسب وأثرها في الكلام أنها أعطت القارئ الحقيقة مصحوبة بالدليل وأبرزت له أمرا معنويا في شكل محسوس كما أنها تنمُّ عن براعة في التعبير وبطريقة مختلفة .


3- القاموس اللغوي : الأضداد

الكلمة >>> ضدها

الكرم >>> البخل
الشجاعة >>> الجبن
الذكاء >>> الغباء
الوفاء >>> الخيانة




4-الصرف : تصريف الفعل " يَزْرٍي" مع ضمائر الغائب

هو : زَرَى
هي :زَرَتْ
هما : زَرَيَا
هما : زَرَيَتَا
هم: زَرَوْا
هنَّ: زَرَيْنَ


[size=21]

[center][size=21]الاستعارة

الاستعارة لغة من قولهم استعار الشيء إذا طلبه سلفه ، وفي الاصطلاح هو استعمال اللفظ في غير ما وضع له لعلاقة المشابهة بين المعنى المنقول عنه والمعنى المستعمل فيه مع قرينة صارفة عن إرادة المعنى الأصلي وهي من الصور البيانية ، وليست إلا تشبيها مختصرا – حذف أحد طرفيه – ولكنها أبلغ منه .
وتنقسم الاستعارة باعتبار ما يذكر من الطرفين إلى تصريحية ومكنية

فإذا ذكر في الكلام لفظ المشبه به فقط فهي استعارة تصريحية
وإذا ذكر في الكلام لفظ المشبه فقط وحذف فيه المشبه به وأشير إليه بذكر لازمه فهي استعارة مكنية .
وتنقسم الإستعارة بحسب اعتبارات أخرى إلى تبعية وأصلية ومرشحة ومجردة ومطلقة وتمثيلية .




التطبيق :




قال أبو الطيب المتنبي في معرض حديثه عن رسول الروم :


وأَقْبَلَ يَمْشٍي فٍي الْبٍسَاط ٍ فَمَا دَرَى
إلَى الْبَحْرٍ يَسْعَى أَمْ إٍلَى الْبَدْرٍ يَرْتَقٍي
فَلَمّا دَنَا أَخْفََى عَلَيْهٍ مَكَانَهُ
شُعَاعٌ الْحَدٍيدٍ الْبَارٍق المُتَألٍّق




المطلوب :
1/
أعرب ما تحته خط إعرابا تاما .
2/ في البيت الأول استعارتان حددهما وبين نوعهما وأثرهما .
3/ عين من البيتين جميع الأفعال المعتلة ثمّ ردّ كل فعل إلى أصله الثلاثي ، ماذا تلاحظ ؟
4/ أعد كتابة البيت الثاني متجاوزا عما فيه من تقديم وتأخير ، ماذا تلاحظ ؟




حل التطبيق :



1-الإعراب :
يمشي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء لأنه معتل الآخر ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره "هو" .
شُعَاعُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف .




2-البلاغة :
" إلى البحر " استعارة تصريحية حيث شبه سيف الدولة بالبحر وصرّح بالمشبه به أي البحر والقرينة هي " أقبل يمشي إلى " .
" إلى البدر " استعارة تصريحية أيضا لأنه شبة سيف الدولة بالبدر وصرّح به أي المشبه به والقرينة هي نفسها الواردة في الاستعارة السابقة.
وكلتا الاستعارتين قد زادتا في توضيح المعنى وتقويته بتضمين الكلام تشبيها خفيا مستورا وحملتنا عم عمدا على التخيل .




3-الصرف

تعيين الأفعال المعتلة من البيتين :
يمشي ، درى ، يسعى ، يرتقي ، دنا ، أخفى




رد الأفعال إلى أصلها الثلاثي :
مشى ، درى ، سعى ، رقٍيَ ، دنا ، خَفٍيَ

ألاحظ أن هذه الأفعال جميعها تنتهي بحرف على سواء الألف أو الياء وبالتالي فهي جميعها أفعال ناقصة .


4-التراكيب :
كتابة البيت بالتجاوز عن التقديم والتأخير :


فلما دنا أخفى عليه شعاع الحديد البارق المتألق مكانه .
[size=21]ألاحظ أن هذا التركيب يخلو من كل بلاغة وجمال بل و سرحة خيال لأنه كلام عادي جدّا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mountada-el-razi.yoo7.com
 

الصور البيانية (بكالوريا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
123viva l'algerie  ::  :: -